قصر اللؤلؤة.. وجه آخر للكلاسيكية والفخامة

SHEREEN ABUZAID 14 ديسمبر, 2019
Homify (Pearl Palace)

قصر اللؤلؤة.. هكذا سُمي هذا المنزل الأخاذ الذي له من اسمه نصيب على مساحة 2.200،00 متر مربع بأسلوب كلاسيكي ساحر تلمسه مع كل غرفة من غرفه المذهلة.

يتكون القصر من ثلاثة طوابق شاسعة، طابق سفلي أو القبو -كما يُطلَق عليه- مخصص لأغراض الغسيل والتخزين، وطابق أرضي لغرف الجلوس والطعام والطهي، وطابق علوي لغرف النوم والترفيه.. شاهد معنا فيما يلي روعة التصميم كيف تجسدت على أرض الواقع بفضل خبراء شركة SİA MOORE المحترفين.

بهو القصر.. فسيح وفاخر

جدران البهو.. مرصعة بالذهب

نبدأ جولتنا في هذا القصر الفاخر مع الطابق الأرضي والذي يستقبلنا بكل ترحاب بـ بهو فسيح كل ما فيه مثالي، من جدران وأسقف وأرضيات، فالأسقف تزينت بلمسة ذهبية لامعة تليق بطبيعة القصور، أما الجدران، فقد تألقت بطلاء مختار بعناية وأباليك كلاسيكية ساحرة توزع إنارتها يمينًا ويسارًا، أما الأرضية، فقد كستها النقوش فحسب والتي من روعتها جعلت الخبراء يتخلوا عن فكرة الاستعانة بفرش من الأساس.

يتوسط البهو عنصر ديكوري فاخر بكل المقاييس، وهو سلم داخلي ملكي في تصميمه، يربط ذلك الطابق الأرضي بنظيره العلوي الذي لا يقل عنه فخامة وسحرًا. تم تغطية ذلك السلم بسجادة أنيقة ذات لون أحمر صارخ زادته جاذبية، في الوقت الذي أحاط بالسلم إطار مستدير أخاذ زينه من جميع الجهات بمئات النقوش الذهبية متناهية الصغر.

مع هذه الصورة، نركز على تفاصيل دقيقة حول بهو القصر، كتلك الجدران البيضاء الناصعة المزينة بأطر مرصعة بالذهب، وكذلك المرايات الكبيرة المثبتة عليها، والتي تلتصق بها طاولات كونسول بلمسات خشبية بنية على الطراز الكلاسيكي. قد تظن أن طاولات الكونسول تلك في جانب واحد فقط من البهو، لكن المفاجأة، أنها زينت الجانبين ليصبحا بإطلالة في منتهى الروعة.

زاوية ثالثة.. ويزداد السحر!

غرفة الجلوس.. مهيئة لاستقبال الضيوف

يزداد السحر مع هذه الزاوية لبهو القصر، والتي نرى من خلالها صورة أوضح لتصميمه وديكوراته، كـ ذلك الباب الفاخر والضخم الذي صُمم ونُفذ بلمسة فريدة من نوعها اعتمدت على أشكال هندسية متداخلية أبرزها شكل المندلة، والتناسق الرهيب بين الزخارف التي تزين الأرضية والسقف والجدران بلونها الذهبي البراق.

اقرأ أيضًا من مجلة هوميفاي: واجهات المنازل: 10 نماذج في منتهى الروعة

ننتقل لغرفة أخرى من الطابق الأرضي، والذي يضم غرفتين للطعام وأخرتين للضيوف وغرفتين للطهي وغرفة للدراسة، بالإضافة إلى غرفة أخيرة للجلوس، وهي التي نراها أمامنا الآن بالصورة المعروضة.

ليس هناك جدال على أن الغرفة تتمتع بتصميم داخلي ساحر لا يقل روعة عن البهو، لكن الجميل في الأمر أنها تتميز بلمساتها الخاصة التي جعلت لها شخصية مستقلة رغم كونها جزءًا من هذا القصر.

تتكون الغرفة كما نرى في الصورة المعروضة من نخبة من أرقى قطع الأثاث الكلاسيكي، حيث ضمت أريكتين أنيقتين إحداهما ثلاثية والأخرى تفوقها حجمًا، بالإضافة إلى ثلاثة مقاعد أخرى موزعين بذكاء على المساحة، وكذلك مجموعة من الطاولات مختلفة الأحجام والأشكال وإن اتفقت في الألوان، وهما الأبيض والذهبي.

بالنظر لتصميم جدران الغرفة وسقفها، نجد أن الخبراء حرصوا على الالتزام باللمسات الذهبية المجسمة في كلاهما مثلما فعلوا في البهو، وهو ما جعل الغرفة تبدو ملكية من الدرجة الأولى، وما ساعد على ذلك أيضًا، اختيار قطع الأثاث مزينة باللمسة نفسها، مما أحدث حالة من التناغم بين جميع المكونات الديكورية.

غرفة النوم.. ملوكي

غرفة السينما.. حان وقت الترفيه!

ننتقل الآن للطابق الأول من هذا المنزل، والذي يضم ستة أجنحة ملكية للنوم مع غرف للملابس وخزائن وحمامات منها الرئيسي ومنها الخاص.

إليكم الآن إحدى هذه الأجنحة الملكية ذات التصميم الأخاذ، والتي نلاحظ أن السرير هو بطل روايتها بشكله المستدير والقاعدة الخشبية التي بني عليها والأعمدة الجبسية التي تحيط به من جميع الجهات فتضفي شعوراً فريدًا على الغرفة ككل.

لأن مساحة القصر تسمح، حرص الخبراء على استغلال إحدى الغرف بشكل مختلف لأغراض الترفيه، وكانت المفاجأة أنهم جعلوها غرفة سينما أو مسرح داخلي متكامل يضاهي المسارح الكبرى في روعته من حيث التصميم والتأثيث.

تم اختيار اللون الأحمر الداكن مع اللون الذهبي ليكونا اللونين الأساسيين لهذه الغرفة التي تم عزلها جيدًا لتقوم بدورها على أكمل وجه في إسعاد مستخدميها من قاطني المنزل وضيوفهم.

من الواضح أمامنا مع هذه الصورة، أن الغرفة اعتمدت على تصميم داخلي بلمسة مستديرة نلاحظها بالسقف والأرضية على حد سواء، هذه البقعة تحديدًا هي التي خُصصت للجمهور، حيث تأثثت بنخبة من أرقى المقاعد الجلدية المريحة باللونين الأحمر الداكن والبيج.

الجانب الآخر لغرفة السينما

مع هذه الزاوية، نتمكن من رؤية الجانب الآخر من الغرفة بشئ من الوضوح، حيث تضم شاشة عرض كبيرة بالمنتصف، محاطة بإطار خشبي أنيق مزين بأباليك توفر إضاءة خافتة لتعزز لدى الجالسين الشعور بأنهم داخل إحدى صالات السنيما بالفعل.

TOP
WhatsApp chat